إقتصادية الشارقة تنجز 19477 رخصة في فروع الدائرة بالنصف الأول لعام 2021

الاثنين 30 أغسطس 2021 – 3:14 مساءً

الشارقة في 30 أغسطس / وام / أنهت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة خلال النصف الأول من العام الجاري ، 19477 رخصة مُصدرة ومُجددة ، بنمو 37 في المائة عن نفس الفترة من عام 2020 ، بحسب بيانات الرخص التجارية الصادرة و تجدد في فروع الدائرة المنتشرة في مدن ومناطق إمارة الشارقة.

بالتفصيل ، بلغ عدد التراخيص الصادرة والمتجددة في الفرع الصناعي 13009 خلال النصف الأول من العام الجاري ، بنسبة نمو 40 في المائة عن نفس الفترة من العام 2020 ، فيما جاء فرع المنطقة الوسطى في المرتبة الثانية بإجمالي 3758 رخصة ونمو 37 في المائة ، وجاء فرع كلباء في المركز الثالث بإجمالي 1325 رخصة ونمو 28 في المائة. أما الفرع الرابع في خورفكان بإجمالي 1142 رخصة بنمو 17 في المائة ، ثم فرع دبا الحصن بـ 243 رخصة صادرة ومتجددة بنسبة نمو 25 في المائة.

نفذت فرق الضباط التجاريين بفروع دائرة التنمية الاقتصادية بالمنطقة الشرقية والوسطى والمناطق الصناعية 67826 زيارة رقابية خلال النصف الأول. من التزام جميع المنشآت بالتعليمات والتعاميم والسياسات المنظمة لتسيير الأعمال في الإمارة.

بلغ إجمالي عدد الرخص التي خضعت للتقييم الفني للتأكد من مطابقتها لمتطلبات المناطق والمساحات المحددة لممارسة بعض الأنشطة الاقتصادية المعمول بها في مناطق الإمارة 7،723 رخصة مقارنة بالنصف الثاني من العام الماضي. ، بنسبة نمو 90 في المائة.

تعاملت فروع الدائرة مع 5،151 ملاحظة وردت خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 ، وبحسب البيانات الصادرة تم توزيع هذه الملاحظات ، حيث شكلت مذكرات حماية المستهلك الحصة الأكبر منها بـ 4591 ملاحظة ، يليها وكيل الخدمة بـ 294 ملاحظة. الملاحظات ، ثم الاحتيال التجاري مع 266 ملاحظة.

قال معالي سلطان عبد الله بن حده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أن الدائرة بفضل القيادة الرشيدة ودعمها للقطاع الاقتصادي من خلال العديد من الحوافز الاقتصادية استطاعت تحقيق نمو اقتصادي مستدام مما كان واضحا في نتائج نمو الأداء التشغيلي للأشهر الستة الأولى من العام الجاري ، مؤكدا أن إمارة الشارقة تتميز بتوفر مقومات تنافسية تجعلها وجهة اقتصادية مثالية لمجتمع الأعمال والاستثمار ، مبينا أن من المتوقع أن يزداد حجم الاستثمارات في الفترة المقبلة بسبب التعديلات الأخيرة في قانون الشركات ، والتي تسمح للمستثمرين الأجانب بالتملك الكامل.

وأكد أن البيانات الصادرة تشير إلى زيادة كبيرة في حركة الاستثمار في المشاريع القائمة ، وهي مؤشرات تدل على نمو مستدام لاقتصاد إمارة الشارقة ، حيث تمتلك الإمارة استراتيجية تسعى من خلالها إلى الحفاظ على سلعة. وتيرة في معدلات النمو خلال المرحلة المقبلة والتي تعتمد على عناصر جذابة تشمل الموقع الجغرافي والتطور المميز والرائع الذي تشهده القطاعات الخدمية.

من جهته ، قال خلفان الحارثي مدير إدارة الفروع بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ، إنه على الرغم من التحديات الاقتصادية التي فرضتها الفترة الماضية منذ يناير 2021 ، إلا أن مدن “الشرقية” شهدت حركة استثمارية ملحوظة ، حيث المشاريع التنموية الضخمة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في المنطقة كان لها أثر كبير على القطاع الاقتصادي ، مضيفاً أن مؤشرات الدائرة للفترة من يناير إلى يونيو. يُظهر عام 2021 أن معدلات إصدار وتجديد تراخيص الأعمال قد حققت زيادة ملحوظة بلغت 37 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ، مما ينذر بانتعاش تجاري واقتصادي. في المنطقة.

وأكد أن تقديم الدائرة لخدمات رقمية متطورة واستخدام أحدث تقنيات الاتصال عن بعد للتواصل مع الشركاء وجمهور العملاء والتأكد من تقديم الخدمات لهم بشكل سلس وآمن ساهم في تشجيع وتحفيز أعمالهم وتوسيع تجارتهم. والأنشطة الاقتصادية في الإمارة.

أم / بتول كشواني / إسلام الحسين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى