ابتكار علاج جديد وفعال له القدرة في القضاء فيروس كورونا خلال 48 ساعة

تمكن عالم تركي يعمل في معهد أبحاث بالولايات المتحدة الأمريكية من تطوير دواء تعرض للمجتمع الطبي العالمي يمكنه القضاء على فيروس كورونا لدى البشر خلال 48 ساعة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول ، إن العالم التركي ، سرحات جاموكشو ، يرأس فريق البحث السريري في المعهد ، وطوّر مع فريقه طريقة علاج ، على شكل رذاذ ، بهدف القضاء على خلايا فيروس كورونا.

كانت منظمة الصحة العالمية تصدر أحدث إرشادات بخصوص قدرة هيدروكسي كلوروكين على علاج الكورونا ، وتوصل فريق البحث إلى طريقة علاج تسمى “Hijack RNA” تعتمد على استخدام إنزيمات البروتين لفيروس كورونا “SARS-CoV-2”. وأظهرت النتائج التي أجريت على الحيوانات أن طريقة العلاج تقضي على الفيروس خلال 6 أيام ، كما يمكن استخدام الدواء لأغراض وقائية ، حيث يظل تأثيره في الجهاز التنفسي لعدة أشهر.

ومن المقرر أن يتم استخدام طريقة العلاج بعد نجاح التجارب البشرية بجرعات يتم رشها في الفم مرة واحدة على فترات تتراوح بين 9-10 أشهر لأغراض العلاج والوقاية.

تهدف هذه الطريقة إلى منع الأوبئة التي يسببها فيروس “SARS-CoV-1” (السارس) والسلالات والأوبئة المتحولة لعائلة الفيروس التاجي.

وأوضح كيف يعمل العلاج الذي ابتكره ، قائلاً إن العلماء في مكافحتهم للعدوى الفيروسية ، يستهدفون عادةً إنزيمات الفيروس ويحاولون تطوير عقاقير تعطل هذه الإنزيمات ، وأنه اعتقد قبل 3 سنوات أنه يمكن تطوير آلية تختلف عن ما سبقه.

وأضاف أنه طور نموذجًا وآلية جديدة للعلاج يتفاعل فيه الدواء مع الإنزيمات ثم يعطي إشارة للفيروس والخلية لقتل نفسها. قالت الجمارك إنها تخطط لبدء التجارب البشرية في غضون شهر بعد الحصول على التصاريح اللازمة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

يشار إلى أن العقار المكتشف حديثًا جاء على شكل “بخاخ” يُعطى بجرعة واحدة عن طريق الفم ، ويستمر تأثيره من تسعة إلى عشرة أشهر. ومن المتوقع أن يطرح العقار في الأسواق نهاية العام الجاري.

وقال جمارككو إنه تلقى عروضاً من عدة شركات لتطوير اللقاح ، لكن المعهد الذي يعمل به يقوم بعمله لأغراض خيرية ويهدف إلى توزيع الدواء بالتساوي على الدول بغض النظر عن وضعها الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى