بتروجت تحصل على شهادة جينيس لتنفيذها أضخم مستودع تخزين على مستوى العالم

كرم المهندس / طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية شركة بتروجيت الذراع التنفيذي لقطاع البترول لحصولها على شهادة من موسوعة جينيس للأرقام القياسية لتنفيذها مخزن للنفط الخام برأس بدران والتي حددت سجل في مجاله كأكبر مستودع تخزين عائم في العالم بسعة 175000 متر مكعب. ما يعادل حوالي 1.1 مليون برميل من النفط الخام ، بالإضافة إلى تنفيذ المشروع باستخدام تقنيات وطرق غير مسبوقة ، وهي الأولى والأكبر من نوعها في تنفيذ أعمال مستودعات التخزين عالمياً.

وأكد الملا أن دخول كتاب غينيس للأرقام القياسية يعكس قدرة شركات قطاع البترول ، بما في ذلك بتروجيت ، على تنفيذ مشاريع ضخمة وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية ، معربا عن تقديره لموظفي الشركة لتقديمهم نموذجا متميزا من التفاني. والإخلاص في العمل والنجاح في تحقيق هذا الإنجاز غير المسبوق ، خاصة وأن المشروع تم تنفيذه في وقت قياسي رغم تحديات وباء كورونا ، وأوضح أن هذا المشروع يأتي ضمن المشروع الوطني لإنشاء مستودعات للنفط الخام لـ 29 مستودعا. في عدد من المناطق في عدد من المناطق على مستوى الجمهورية والتي تتميز بسعات تخزينية كبيرة وسهولة تداول وفق أحدث التقنيات التشغيلية في إطار دعم البنية التحتية وجهود تحويل مصر إلى مركز إقليمي. لتجارة وتداول النفط والغاز.

وأضاف الملا أن ما تحقق هو دافع قوي لبذل المزيد من الجهود لتعزيز مكانة شركات المشروعات البترولية المصرية لتكون من أهم الشركات الإقليمية والعالمية العاملة في مجالها ، خاصة أن تميز هذه الشركات هو من قوة ونجاح صناعة النفط والغاز في مصر ، لافتا إلى أن خبرات بتروجت وقدراتها في تصنيع المهام والمكونات اللازمة للمشروعات محليا ، مما يؤهلها للتوسع في هذا المجال خلال الفترة القادمة في ظل التدفق. من الاستثمارات العالمية في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

من جانبه أوضح المهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجيت أن الشركة نجحت في تنفيذ مستودع تخزين بارتفاع حوالي 21.83 متر والذي تم تصنيعه في مراكز بتروجيت المتخصصة في التصنيع المحلي. يبلغ قطرها 110 أمتار ، ويزن أكثر من 3300 طن. تنفيذ الأعمال الإنشائية بدلاً من الأساليب التقليدية ، وذلك باستخدام نظام الأسقف المزدوجة العائمة والمتحركة باستخدام 240 رافعة هيدروليكية متصلة بنظام تحكم واحد ، مما أدى إلى تحقيق وفورات كبيرة في تكلفة التنفيذ وتقصير الفترة الزمنية من خلال هذه الطريقة ، والتي كانت تم التخطيط والتنفيذ بنجاح من خلال كوادر بتروجيت ومراكز التصنيع التابعة لها. وشكر م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، على دعمه ومساعدته لجهود الشركة في تنفيذ المشروع ، وثقته الكاملة بقدرتها على تنفيذ مشروعات التخزين الجديدة بأعلى كفاءة ومعدلات تنفيذ.

واستمع الوزير خلال الاجتماع إلى شرح عن حجم العمل الذي تم إنجازه لتنفيذ المستودع بهذه التقنية الجديدة من القيادات المسؤولة عن إدارة أعمال المشروع ، ومنهم م. محمد السيد مساعد رئيس بتروجيت للفرع الشرقي م. محسن قطب مساعد رئيس بتروجيت للشؤون الهندسية ، وم. عبد الحميد الصياد المدير التنفيذي للشؤون الهندسية.

وحضر اللقاء السيد أسامة مبارز وكيل شئون المكتب الفني والمهندس محمد عبد العزيز وكيل الوزارة للمشروعات والمهندس محمود ناجي مساعد الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى