برشلونة يصدم نادي بيتار الإسرائيلي وينتصر للفلسطينيين

ألغى نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم ، الخميس ، مباراته الودية ضد “بيتار” الإسرائيلي ، التي كان من المقرر أن تقام على ملعب “تيداي” بالقدس في 4 أغسطس.

جاء قرار برشلونة بناء على طلب إلغاء المباراة المقدم إليه من ممثل التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة ، سامي أبو شحادة ، بالتعاون مع جمعية مشجعي برشلونة في فلسطين “عرب بلاوجرانا”.

وجاء في الطلب الموجه إلى الفريق الكتالوني: “نطالب بإلغاء هذه المباراة بسبب المظاهر العنصرية التي يمثلها هذا الفريق والأفكار العدائية التي يحملها جمهوره تجاه كل ما هو عربي وفلسطيني في البلاد”.

كما تطرقت الرسالة إلى حقيقة أن المباراة ستقام في ملعب تيدي الواقع على أراضي قرية المالحة الفلسطينية المهجورة ، وأن “هناك لاجئين من هذه القرية يعيشون على بعد كيلومترات قليلة فقط. من الملعب ومنعوا من الوصول الى الملعب وليس فقط من العودة الى قريتهم وفق قرار الامم المتحدة “. .

وقال النائب أبو شحادة: “نحن سعداء للغاية باستجابة نادي برشلونة وإدارته لطلبنا وطلب جماهير النادي في البلاد ، ويجب على فريق بيتار القدس أن يدفع ثمن عنصريته والهتافات العنصرية لمشجعيه الذين أتمنى الموت للعرب وسب الأنبياء عليهم السلام ، ودعوات لإحراق القرى والمدن العربية “. .

وأضاف: “أشكر كل من ساهم في هذا الإنجاز ، وأذكر بشكل خاص جمعية مشجعي برشلونة ‘عرب بلاوجرانا’ ، الذي قام بعمل رائع لمنع حدوث هذه المباراة ، وعدم إضفاء الشرعية على العنصرية والعنصرية. “

وتم قبول الرسالة معتبرا أن نادي برشلونة يحمل قيما إنسانية ويرفع شعار “أكثر من مجرد ناد” لا يمكن أن يضفي الشرعية على فريق “بيتار” العنصري وجماهيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى