خاص”بدون مجاملة”.. تطبيق يكشف انطباع الآخرين حول شخصيتك

أطلق باحث أردني تطبيقًا ذكيًا يتيح لمن يستخدمه معرفة رأي الآخرين وانطباعاتهم عنه ، لكن دون أن يتعرض للتنمر أو تلقي تعليقات مسيئة قد تؤثر على نفسية ، على غرار ما حدث في بعض التطبيقات الأخرى.

يقول بسام خويلا الحاصل على درجة الدكتوراه من جامعة نورث كارولينا بالولايات المتحدة إنه فكر في إنشاء التطبيق الذي يحمل الاسم “دوبتييرلأن الشخص يحتاج حقًا إلى معرفة الرأي الحقيقي للآخرين ، وليس فقط آراء الإطراء ، مما يساهم في تنمية الشخصية وتنميتها.

يتيح تطبيق “Dubtier” ، الذي تم تضمينه في “متجر Play” في مرحلته الأولى ، للمستخدمين تقييم بعضهم البعض ، دون معرفة الشخص الذي أعطى رأيه أو انطباعه.

وتضيف خويلة ، الأستاذة الجامعية المقيمة في الإمارات ، أن التطبيق يرسل عبارات ورسائل مشجعة للآخرين دون الشعور بالحاجة إلى المجاملة.

من يريد إجراء تقييم أو الحصول عليه يحتاج إلى إدخال التطبيق والتسجيل فيه باسم ، ويمكنه أيضًا إضافة صورة شخصية ، وبعد ذلك يباشر تقييم حسابات أخرى ، في أكثر من جانب ، عن طريق إعطاء درجات متفاوتة.

يمكن للمستخدمين أيضًا مشاركة روابط حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الحصول على آراء وآراء أصدقائهم ومعارفهم بصدق وشفافية.

ويمكن للمستخدم تقييم الآخر في جوانب مثل احترام الوقت والاحتراف والولاء ، أو حتى الاستيقاظ مبكرًا والالتزام بالمواعيد النهائية ، ومدى التحدث بطلاقة ، والكاريزما ، والمستوى الثقافي ، وحب العلامات التجارية ، والموسيقى وغير ذلك.

لضمان الخصوصية ، يمكنك الحفاظ على تقييم الآخرين لنفسك ، من خلال الحفاظ على خصوصية حسابك ، ويمكنك أيضًا السماح بعرضه علنًا ، حتى يلجأ إليه الآخرون من أجل تكوين فكرة عنك.

وأضاف بسام خويلا في تصريح لـ “سكاي نيوز عربية” ، أن التطبيق يسمح بترك عبارات محدودة فقط على التطبيق ، مثل “أنت محترف للغاية” و “أنا فخور بك” ، وحتى السخط يجري بأدب. عبرت مثل “أنت لا تحبني”. أو “أنت كسول” بحيث يعبر المستخدمون عن رأيهم في أصدقائهم بصراحة ودون إعطاء فرصة للتنمر.

وعندما يتلقى مستخدم التطبيق تقييمًا من عدة أشخاص ، يحصل على “متوسط ​​الدرجة” أو ما يسميه التطبيق “مؤشر D” في كل جانب ، مثل معرفة أن الآخرين مستاءون من عدم احترام الوقت ، أو أنه يتحدث أيضًا كثيرا “وهذا يسمح للمرء أن يطور نفسه. ويتجنب ما يزعج الآخرين” ، بحسب خويلة التي تعمل استاذا جامعيا في الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى