دعوة أممية للتحقيق في دور رئيسي في الإعدامات

دعوة أممية للتحقيق في دور رئيسي في عمليات الإعدام

باريس تراهن على استئناف مفاوضات فيينا .. وطهران تهدد بتأجيلها

الأربعاء – 20 ذو القعدة 1442 هـ – 30 يونيو 2021 م العدد رقم. [
15555]

الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي يحيي لدى وصوله لحضور المؤتمر الصحفي الأول في طهران الأسبوع الماضي (أ ف ب)

باريس: ميشال أبو نجم – لندن – طهران: الشرق الأوسط

دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة لرصد أوضاع حقوق الإنسان في إيران ، جافيد رحمن ، إلى إجراء تحقيق مستقل في إعدام آلاف السجناء السياسيين في عام 1988 ودور الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي فيه كنائب للمدعي العام في طهران في ذلك الوقت. .

وكشف عبد الرحمن ، في مقابلة مع رويترز نشرت أمس ، عن شهادات وأدلة جمعت على مدار سنوات بحوزة فريق عمله ، مؤكدا استعداده لعرضها على مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أو هيئة أخرى لإجراء تحقيق محايد.

أعرب مقرر الأمم المتحدة عن مخاوفه بشأن المعلومات المتعلقة بتدمير “المقابر الجماعية” في محاولة لمحو آثار الإعدام ، التي عادت إلى الواجهة في أغسطس 2016 بعد أن نشر مكتب نائب الخميني المخلوع حسين علي منتظري 40 – تسجيل صوتي دقيق مع أعضاء “لجنة الموت”. »التي اشرفت على اعدامات وقتها ومنهم رئيسي الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

وفي تطور آخر ، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي ، أمس ، إن مفاوضات فيينا الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي قد تؤجل للحكومة المقبلة ما لم تستوف مطالب إيران بنهاية ولاية الرئيس حسن روحاني. كما ألمح إلى إمكانية تمديد الاتفاقية الفنية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية للسماح بالتحقق من الأنشطة الحساسة.

بدورها تنظر باريس بقلق إلى تعاون إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ، لكنها تراهن على استئنافه في عودة سريعة إلى طاولة المفاوضات في فيينا. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أمس إن الوقت قد حان “لاتخاذ قرارات شجاعة وقوية لأننا نعالج قضايا حساسة”.

أمريكا حقوق الإنسان في إيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى