كتاب للناقد فراس حج محمد بعنوان “استعادة غسان كنفاني”

صدر مؤخرا بالتعاون المشترك بين “بيت الرعاة” و “بيت الجسور” كتاب للشاعر والناقد الفلسطيني فراس الحاج محمد بعنوان “ترميم غسان كنفاني”.

يسلط الكتاب الضوء على أدب الروائي الفلسطيني غسان كنفاني وأثره على العالم العربي والعالم.

قال الناشر: “طوبى لهذا الغسان الذي تشتت تاريخيا وألف كتبا لفلسطين والعروبة والبشرية جمعاء .. وكتابنا .. الكاتب والناقد فراس الحاج محمد يستحضره بشكل مختلف ويعزز حياته السياسية اليومية. والحضور الثقافي والاجتماعي في الحياة الفلسطينية كوطن وفي الشتات ، ويعد هذا الكتاب إضافة نوعية للمكتبة العربية ، ونقلة جديدة في عالم النقد الأدبي والثقافي والسيرة الأدبية.

يقول المؤلف فراس الحاج محمد في مقدمة كتابه: “ست وثلاثون عاما جعلت من غسان كنفاني علامة بشرية تتجاوز حادثة الاغتيال إلى ما يتجاوزها وتجعل الفكرة وفكرة الاغتيال فاشلة وغير مجدية”. لان الفكرة لا تموت والشخص لم يمت ايضا. ها هو. الشخص المتعافي على قيد الحياة وبصحة جيدة نقرأه ونناقشه ونجادله على طاولات الفكر والثقافة فما الاغتيال؟ إسكات صوت مثل غسان أو محو صورة مثله؟ “

إقرئي أيضا: كنفاني وزياد .. خلقا برواية وقصيدة وصراع سياسي مرير!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى