مصدر لـ"سبوتنيك": ولاية بدخشان الأفغانية تسقط في يد طالبان

[11/ اغسطس/2021]

كابول – شيبا:

قال مصدر من قادة قوات الحشد الشعبي في أفغانستان ، إن ولاية بدخشان سقطت في أيدي طالبان الساعة 10:30 مساء أمس.

ونقلت وكالة سبوتنيك للأنباء عن المصدر قوله ، اليوم الأربعاء ، إن “إقليم بدخشان سقط في الساعة 10:30 مساء أمس” ، مضيفاً أن “مدينتي فرخار ووارسوغ بولاية تخار في أيدي الحكومة ، حيث إن القوات الحكومية ، الشعبية ، هي التي تقع تحت سيطرة الحكومة. واستقرت في هاتين المنطقتين قوات الحشد والقوات المنسحبة من هاتين المنطقتين “. بدخشان من أجل الاستعداد للقتال.

وسيطرت طالبان في الأيام الماضية على مراكز 7 ولايات ، بحسب معطيات الحركة ، وهي مراكز ولايات فرح وسمنجان وتخار ونمروز وجوزجان وساري بول وقندوز.

في غضون ذلك ، تستضيف العاصمة القطرية الدوحة ، ابتداء من اليوم ، جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان ، بشأن تسريع محادثات السلام وإنهاء العنف المستمر في أفغانستان.

كما ستستضيف الدوحة اجتماع “الترويكا” الموسعة (روسيا والصين والولايات المتحدة وباكستان) بشأن أفغانستان.

وتشهد الساحة الأفغانية ، في الفترة الحالية ، مواجهات دامية بين الحكومة وحركة طالبان ، التي أعلنت سيطرتها على مناطق واسعة في البلاد ، منها أكثر من 150 منطقة في عموم البلاد ، إضافة إلى المعابر الحدودية مع طاجيكستان ، ونقاط التفتيش على الحدود مع إيران وتركمانستان.

تصاعدت وتيرة المواجهات بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي طالبان ، تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) ، مطلع مايو الجاري ، والمقرر استكماله بحلول 11 سبتمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى