وزارة الدفاع الأمريكية: مقتل جندي أفغاني في إطلاق نار بمحيط مطار كاب

أخبار عدن – الأناضول:

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ، اليوم الاثنين ، مقتل جندي أفغاني في تبادل لإطلاق النار وقع بالقرب من مطار كابول بالعاصمة الأفغانية ، مساء الأحد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم البنتاغون جون كيربي حول التطورات في أفغانستان وعمليات الإجلاء التي يقودها الجيش الأمريكي.

وقال إن الوضع في مطار كابول “لا يزال آمنا” ، لكنه بشكل عام “خطير” ، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية “مستعدة لمواجهة أي تهديد”.

وبشأن تبادل إطلاق النار الذي جرى في محيط مطار كابول ، مساء الأحد ، أكد كيربي عدم وقوع إصابات في صفوف القوات العسكرية الأمريكية أو قوات التحالف سواء قتلى أو مصابين.

لكنه أشار إلى أن إطلاق النار أسفر عن “مقتل جندي أفغاني وإصابة عدد من القوات الأفغانية”.

والليلة الماضية أطلق عنصر مجهول النار على القوات الأفغانية المشاركة في مراقبة دخول البوابة الشمالية لمطار حامد كرزاي الدولي المعروف باسم “مطار كابول”.

وفي هذا السياق ، أكد كيربي أن واشنطن “تواصل اتصالاتها مع طالبان من أجل تأمين الراغبين في مغادرة أفغانستان”.

وأوضح أنه “تم إجلاء 16 ألف شخص من مطار كابول خلال الـ24 ساعة الماضية ، وأكثر من 37 ألفًا منذ بدء عمليات الإجلاء”.

وتابع “نركز حاليا على الحفاظ على أمن مطار كابول وحمايته من أي هجوم”.

بعد يومين من سيطرتها على كابول ، أعلنت حركة طالبان عفواً عاماً عن موظفي الدولة ، ودعت النساء إلى المشاركة في حكومتها المرتقبة ، وتعهدت بأن الأراضي الأفغانية لن تكون قاعدة لإلحاق الأذى بأي دولة أخرى.

منذ مايو الماضي ، بدأت الحركة في توسيع سيطرتها في أفغانستان ، مع بدء المرحلة النهائية من انسحاب القوات الأمريكية ، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس.

وفي عام 2001 أطاح تحالف عسكري دولي بقيادة واشنطن بحكم “طالبان” لارتباطه بتنظيم “القاعدة” الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة في سبتمبر من ذلك العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى