14 خيلا يتنافسون في المحطة البلجيكية لكأس رئيس الدولة للخيول العربية غدا

الأحد 1 آب (أغسطس) 2021 – 10:54 صباحًا

– اليبهوني: نجاح السباقات انعكاس لمكانة الإمارات المرموقة في العالم.

– الرحماني: رؤية منصور بن زايد تقود مسيرة الخيل العربي الى الرتب العالمية.

………………………………………….. …….

أوستند في الأول من أغسطس / وام / تستضيف مملكة بلجيكا غدا الاثنين المحطة الخامسة في النسخة الثامنة والعشرين من كأس سمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة والتي ستقام في مضمار ويلينجتون في أوستند ، وسط مشاركة مجموعة قوية من صفوة الخيول العربية في لقاء التحدي المهم. مما يعكس مكانة الحدث وقيمته العالمية.

وتقام الكأس الغالية برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. القوات ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة امتدادا لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه. في تشجيع ورعاية الخيل العربي الأصيل ورفع مكانته في جميع دول العالم.

المحطة البلجيكية هي الرابعة في أوروبا بعد فرنسا وإيطاليا والسويد ، والخامسة في المجموع بعد سلسلة السباقات التي بدأت في أمريكا. ومن المتوقع أن تشهد محطة الغد مشاركة 14 خيلاً في لقاء القمة الذي يشارك فيه أفضل إسطبلات الخيل العربية في بلجيكا وأوروبا بشكل عام ، في السباق الذي يقام لمسافة 2000 متر في الفئة الثالثة لخيول أربعة. من العمر وما فوق.

سيشهد السباق البلجيكي التحدي المثير الذي سيتجدد بين أبطال سباق الجوهرة تاج زايد الحاصل على جائزة 5 ملايين درهم وهو من أغلى سباقات الخيل العربية في العالم ويقام داخل الشيخ. مهرجان منصور بن زايد آل نهيان الدولي. ابن جلنار ​​الخالدية والفرس أميرة الخالدية ، الذي يعود إلى سباقات الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود ، مع بطل نسخة 2020 للخيول ميسي بن داحس الذي ينتمي إلى صاحب مقدمو الرعاية تيمو.

ومن المنتظر أن تحسم القمة البلجيكية للكأس الثمين صراعهم المستمر والمنافسة الشرسة التي توحدهم على مدى الفترات الماضية في جميع المسارات ، حيث يتصدر مشهور الخالدية الفارس أدري دي فريس تحت إشراف المدرب فيليب كولينجتون ، بينما يقود ميسي الفارس ويليام مونجيل تحت إشراف المدرب فيدو كيرسما.

كما يشارك في السباق أعرق الخيول العربية التي تمثل الخيول البلجيكية والأوروبية: “أفجان” و “أيمن” للمالك والمدرب ماريا هاجمان إريكسون ، بقيادة الفارس سارة فيرميرش والفارس فريد جانتزكي ، و “فريدي باي” من قبل المالك والمالك. المدرب جيرارد زوتيليف بقيادة الفارس هيلين ستيفان ، و “ذا فالي” يملكه المالك جونيور سبيد ، بإشراف المدرب والفارس إيفانوف إيفان ، و “آريون” للمالك هيف القحطاني ، بإشراف المدرب برنارد ماي وبقيادة الفارس إكيم جان برنارد ، و “جوت دي لاغارد” من قبل المالك هيرستوف هيرستو وإشراف المدرب إميل زهاريف وبقيادة الفارس مازور تشيزيبام ، و “من” “كاساك” المملوكة لديركسي روان ويشرف عليها المدرب والترز وبقيادة الفارس أنجلينا باتيست ، “ألبان” للمالك إيفان يوردانوف ، بإشراف المدرب إميل زهاريف وبقيادة الفارس ليفيفر فابيان ، و “مورغان” بقيادة مالك الشقب راسينغ ، بإشراف المدرب. توماس فورسي ، بقيادة الفارس جيروم كابري ، وبيكاسو للمالك SBM Racing ، تحت إشراف المدربة سوزان بوستيما بقيادة الفارس كادو ميتش ، و “بيان التعذيب” للمالك عذبة ريسينغ ، بإشراف المدرب فيليب كولينجتون ، بقيادة الفارس بروكس. و “لاميت شامل” للمالك وليد بن زايد واشراف المدرب جان دي مول وقيادة الفارس اوليفييه داندين /.

أكد معالي مطر سهيل اليبهوني ، رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة كأس رئيس الدولة للخيول العربية ، على أهمية ودور المحطة البلجيكية في دعم إنجاح أجندة السباقات السنوية ، مشيدًا بالدعم الكبير الذي تحظى به الكأس الثمين. حصل عليها من القيادة الرشيدة لتنظيم العديد من السباقات المتميزة في أرقى المسارات الأوروبية والدولية.

وقال: “سباق الساق البلجيكي يمثل امتداداً حقيقياً وصورة نموذجية لقوة العلاقات والعلاقات القوية مع مملكة بلجيكا ويدل أيضاً على السمعة المرموقة لدولة الإمارات ومكانتها العالمية الكبيرة في ظل الدعم ، اهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة في كافة أوجه التعاون مع كافة دول العالم ، لافتاً إلى أن تنظيم السباق للسنة السادسة على التوالي ، وسط مشاركة كبيرة من نخبة الخيول العربية الأصيلة في بلجيكا. ، مما يعكس قيمة الحدث وسمعته العالمية وأهميته للمالكين والمربين والمدربين والفرسان في أوروبا “.

من جهته أشاد سعادة فيصل الرحماني المشرف العام على سلسلة كأس رئيس الدولة للخيول العربية بحجم المشاركة في سباق المحطة البلجيكي حيث بلغ عدد الخيول المتنافسة 14 خيولاً ، وقال: “هذه المشاركة يمثل صورة مثالية لتفاعل قطاع الخيول العالمي مع سباقاتنا في المحطات المختلفة المعتمدة في جدول أعمالنا. لعام 2021 ، والذي يترجم أهداف ورسالة الحدث كل عام.

وأضاف: “لاشك أن الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة لم يأت من فراغ ، بل برؤية ثاقبة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الذي له دور ريادي. في نجاحات سباقاتنا العالمية بفضل توجيهاته المستمرة لتقديم أفضل السباقات والحوافز لأصحابها “. والمربون في دول العالم يعتنون بالخيول العربية ويصلون بها إلى أعلى المراتب العالمية من خلال بوابة الكأس الثمين “.

وام / امين الدوبلى / احمد البوطلى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى